فاكهة أبو فروة

الكستناء أو المعروفة بفاكهة أبو فروة، وهي من الأشجار التي تنمو بكثرة في فصل الشتاء في مناطق آسيا وأمريكا الشمالية، وتُسمى شجرتها بشجرة الخير أو فاكهة الشتاء، وهي من المكسرات ذات اللون البني المغلفة بغلاف سميك، ويكثر تناولها في فصل الشتاء كونها تمد الجسم بالطاقة والحيوية، ويمكن تناولها من خلال شيّها أو بإضافتها إلى الحلويات المختلفة، وسنتعرف فيما يأتي على أبرز فوائدها.

فوائد فاكهة أبو فروة

الحفاظ على مستوى الطاقة في الجسم؛ وذلك بسبب احتوائها على نسبة عالية من الكربوهيدرات والدهون التي تتميز بكونها بطيئة الهضم، ولا تمتص بسهولة، مما يمنح الجسم الدفء ويبقي مستوى الطاقة أعلى من المستوى الطبيعي. تخفيض معدلات الكولسترول الضار في الدم؛ لأنها غنية بالألياف الغذائية التي تعزز تخفيضه، إضافة إلى الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة؛ كحمض الأوليك، والبالمتيوليك التي تخفض نسبة الكولسترول الضار. الوقاية من السرطانات المختلفة؛ لأن الكستناء غنية بالمنغنيز الذي يحمي الجسم من الجذور الحرة ويمنع انتشارها. تقوية الاسنان والعظام لاحتوائها على فيتامينات متنوعة؛ وخاصة فيتامين ج، إضافة إلى الكالسيوم. تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية؛ نظراً لقدرته على تقليل معدلات الكولسترول الضار، ولاحتوائها على البوتاسيوم. تقوية الجسم والتخلص من الضعف العام كونها غنية بالفيتامينات والمعادن التي تعزز بناء الجسم بشكل صحي. علاج التهاب اللثة ومشاكل الأسنان المختلفة. علاج الحمى والتخفيف منها، وخاصة عند شرب مغلي أوراقها. علاج مشاكل الجهاز التنفسي؛ كالتخفيف من حدة السعال الديكي، والتهاب الشعب الهوائية، والربو. إصلاح الشعيرات الدموية والأوعية ومنع تورم جدرانها. التخلص من التقيؤ والغثيان. إدرار البول والتخلص من الالتهابات المختلفة. التخلص من الوزن والسمنة الضارة، كونها تحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية، ونسبة عالية من الألياف التي تكبح الشهية وتمنح شعوراً بالشبع. تنظيم معدلات السكر في الدم بفضل الألياف التي تبطئ عملية الهضم، وتعزز حرق السكر المختزن في الجسم. السيطرة على مستويات ضغط الدم، والحد من ارتفاعه كونها غنية بالبوتاسيوم الذي يحافظ على توازن السوائل في الجسم. تعزيز صحة البشرة، وتأخير ظهور التجاعيد؛ لأنها غنية بمضادات الأكسدة، والأحماض الأمينية، إضافة إلى تعزيز إنتاج الكولاجين وزيادة ترطيب البشرة بفعل الفيتامينات المتنوعة؛ كفيتامينات ج، ب، هـ. المحافظة على حيوية الشعر وصحته، وحمايته من التساقط من خلال تقوية بصيلاته وتغذية جذوره، إلى جانب تنشيط الدورة الدموية وتدفق الدم في فروة الرأس، وحمايتها من الالتهابات والفطريات المختلفة.


آخر تعديل في الأحد, 23 كانون1/ديسمبر 2018 17:45
مجلة لينك الآلكترونية

موقع لينك الالكتروني .. نهتم بعرض المواضيع الاكثر ثقافة ومعرفة لكي يستفاد الاخرون من اعمالنا فى مجال الصحة والغذاء والطفل والمرأة والحياة النفسية والاجتماعية التي نعيشها بشكل دائم ونقدم بعض الحلول لما يتعرض له بعض الزوار من جميع النواحي الدنيوية ....

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

Please publish modules in offcanvas position.